مصدر لقب العائلة

قال الله سبحانه وتعالى :

" يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ "

صدق الله العظيم

لقد أنشأنا هذا الموقع إيماناً بأهمية التعارف والتواصل بين أفراد العائلة نفسها وبين من يشترك معها في القرابة والنسب تجسيداً لقول رسولنا الكريم ﷺ : تعلموا من أنسابكم ماتصلون به أرحامكم ، فأن صلة الرحم محبة في الأهل ؛ مثراة في المال ؛ منسأة في الأثر ، هذا من ناحية . ومن ناحية أخرى ، لبيان مصدر لقب " الياسين " الذي تُعرف به العائلة ومُسجل في أوراقها الرسمية .

في البداية ؛ يقول الله عز وجل : يس * وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ * إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (صدق الله العظيم) ، ويقول العلماء عن لفظ (يس) بانه من الحروف المقطعة التي في أوائل بعض سور القرآن ؛ وتنطق كأحرف منفصلة (يا - سين) ، وبعض الناس إستخدم هذا النطق إسماً لهم قديماً وحديثاً ، والمراجع تذكر عدة مشاهير يحملون اسم (ياسين) ؛ منهم : ياسين بن ماجد البجلي .

والمعلوم أن هناك عدة أسرة حضرية تحمل لقب (الياسين) سواء في دولة الكويت أو في غيرها من الأقطار ، وأسرتنا واحدة من تلك الأسر التي تُعرف باسم جدها الأعلى الذي تألفت منه الأسرة ، وهي أسرة كويتية قديمة جذورها حجازية ولقبها أخذ من اسم جدها الأعلى (ياسين) البجلي نسباً والشافعي مذهباً كأسلافه البجليين في مناطق الحجاز(*) وتهامة ، وهو المقصود في قول شاعر بجيلة (وآل ياسين انزلوا بارض الكويت) ضمن قصيدته التي تحكي تاريخ قبيلة بجيلة على مر العصور . والثابت أن نسل ياسين البجلي في دولة الكويت يتألف من ثلاثة فروع رئيسية ؛ هم : آل جمعه الياسين - آل محمد الياسين - آل علي الياسين ، وكل فرع منهم يتكون من عدة أسر .

(*) الحجاز هو أحد أقاليم شبه جزيرة العرب كما هو معلوم ؛ والثابت أن معظم أهل الحجاز وتهامة شوافع طبقاً للمراجع التاريخية ؛ ويبدو لهذا السبب كانت الصلاة في الحرم المكي حتى عام 1926م كانت تقام أولاً لأهل المذهب الشافعي كونهم الأغلبية ثم يليهم أهل المذاهب الثلاثة الأخرى بالتتابع ؛ وكان لكل مذهب منهم إمام ومقام (محراب للصلاة) وكان أكبرهم المحراب الشافعي .

أما عن قبيلة بجيلة التي تنتسب إليها أسرتنا ، فأن المراجع تقول بانها قبيلة قحطانية ؛ يمانية الأصل حجازية الموطن ؛ من ولد أنمار بن أراش القحطاني لكن تشتهر باسم أم القبيلة (بجيلة بنت صعب) ويقال للفرد المُنتسب إليها : بَجَلِيّ ؛ وفي حال نسبة أكثر من شخص يقال لهم : بُجلان أو بُجالا (جمع تكسير) مثلما تقول : حبلان - عجلان - مطران - عتبان - ظفران - عجمان ... ألخ .

وقبيلة بجيلة تُعد واحدة من أشهر القبائل الحجازية وأشدهم بأساً أيام الفتوحات ، وهي القبيلة الوحيدة التي خصص لها عمر بن الخطاب رضي الله عنه ربع خمس سواد العراق كترضية لهم عندما أراد أن يرسلهم لفتح بلاد العراق ، ومنها مجموعة كبيرة من الأعلام والمشاهير . ولقبيلة بجيلة تاريخ حافل على مر الأزمنه والعصور ، وعشائرها وطوائفها كثيرة ومنتشرة في معظم أقطار الوطن العربي والإسلامي لكنهم في وقتنا الحاضر يُعرفون بأسماء مأخوذة من أحد بطون القبيلة أو أحد فروعها كحال القبائل المعاصرة : بجالة وبني مالك وبني الحارث وبني ذبيان في مناطق الحجاز وتهامة بالمملكة العربية السعودية ، وأيضاً الأسر البجلية المتحضرة أكتفت بالإنتساب لأسم الجد الأعلى الذي تألفت من نسله العائلة كحال أسرتنا (الياسين) شأنها شأن كل الأسر الحضرية في الكويت أو في غيرها ؛ والتي تُعرف وتشتهر باسم جدها الأعلى لا باسم القبيلة التي تنتمي إليها الأسرة ؛ وذلك طبقاً للمعلوم والثابت في كتب النسب .